بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة، يرجى التكرم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا(ة) معنا.
أو التسجيل إن لم تكن عضوا(ة) و ترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى.
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
إدارة المنتدى.



Free CursorsMyspace Lay
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد الخضر3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 25/12/2010

مُساهمةموضوع: فوائد الخضر3   27/1/2011, 06:27

الكرفس
على الرغم من الإعتراض الواسع النطاق على إطلاق لفظ أعشاب التخسيس على مجموعة الأعشاب التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد، فإن الحقيقة التي لا جدال فيها أن معظم الأنظمة الغذائية المخصصة لإنقاص الوزن الزائد تقوم بإستخدام تلك النباتات والأعشاب بصفة أساسية في نظمها الغذائية.



أعشاب تعمل على امتلاء المعدة وتعطي الإحساس بالشبع وأهمها المرمجازي والكندر.


نباتات ثبت فاعليتها وقدرتها على إنقاص الوزن الزائد عند تناولها مثل الخيار، التفاح، والشاي



- أعشاب تساعد على إدرار البول الناتج من احتراق المواد الدهنية المخزنة بالجسم مثل الكرفس والبقدونس.. ولعل أهم تلك الأعشاب.



وهو خضرة مفيدة للتخسيس وإنقاص الوزن بفضل عصير الكرفس الذي يحتفظ بفيتاميناته وبخصائصه المدرة للبول ويستعمل فى الولايات المتحدة على نطاق واسع في الأنظمة الغذائية التي تتبع لمكافحة السمنة، كما أن ملح الكرفس تابل جيد يستعمل بدلاً من الملح العادي.


وفي الطب الحديث ظهر من تحليل الكرفس أنه يحتوي على فيتامينات (أ، ب، ج) ومعادن وأشباه معادن منها الحديد واليود والنحاس والماغنسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور وعناصر مهدئة.. ويصلح الكرفس لكل الأشخاص ذوي الصحة الجيدة ويؤكل نيئاً، مفروماً، وناعماً أو يعلك بالأسنان، ويمنع فقط عن ذوي الأمعاء الضعيفة والمصابين بعسر الهضم.


كما ينصح بتناوله للمصابين بالسمنة والبدانة والسكر والتهابات المفاصل والروماتيزم والتهاب الكلى، ويستعمل مقوياً عاماً ومرمماً لخلايا الجسم ومرطباً ومدراً للبول ومطهراً لمجارى البول والدم ومضاداً لعسر الهضم والسمنة...


وطريقة استخدامه داخلياً تكون بأكله نيئاً مع السلطة أو يطبخ مع الحساء أو تعصر عروقه ويشرب من العصير نصف قدح في اليوم لمدة ما بين 15 إلى 20 يوماً أو يستخدم كشراب مغلي 30 جراماً من الكرفس في نصف لتر ماء.


ويمكن تجفيف أوراق الكرفس والأضلاع والجذور وهي مقطعة في الفرن للاستفادة منها في الشتاء في صنع حساء الكرفس (شوربة الكرفس) لعلاج السمنة، ويجب أن ينتخب من الكرفس الصغير والغض ويفضل في الأكل القلب على الأطراف، خاصة إذا كانت قاسية.


اشتهر الكرفس في إقليم فرانس كونتيه في فرنسا بأنه يزيد من القوة الجنسية ويحافظ على رشاقة (أدم وحواء) حتى قيل فيه قول مأثور هو "لو عرف الرجل فعل الكرفس لملأ به بستانه"...


وقد أطال ابن البيطار في الحديث عن فوائد الكرفس العلاجية، ومما قال: إن عصير الكرفس وورقه يعالج الحمى، وورقة يعالج المعدة والكبد ويذيب الحصاة، وإذا أكل مع الخبز أكسبه اعتدالاً فى الطعم، كما أنه ينفع في معالجة الحصبة.



يقف في مصاف الأعشاب التي تعمل على تنشيط الهضم وتعمل على تقليل الغازات من الأمعاء ويساعد على التخلص من الوزن الزائد ويستعمل كشراب، وذلك بعد نقع الأوراق والثمار في الماء لمدة عشرة ساعات على الأقل، كما يستعمل المنقوع بمعدل كوب 3 مرات يومياً للتخلص من الوزن الزائد، وكعلاج للنقرس وعرق النسا... ويستخدم المنقوع مخلوطاً بالخل طلاء للجلد لعلاج الجرب والنمش والقروح، كما يستخدم دهاناً للرأس لعلاج تساقط الشعر، وقال عنه داود الأنطاكي في تذكرته: إنه من شجر السنا وأجوده الموجود بمكة المكرمة ومحيطها الكمون، وتضاعف الكمية إذا كان المراد به مسهلاً، ويمكن تحضير شراب السنامكي كالشاي تماماً ويحلى بالعسل الأبيض أو بدون تحلية
السبانخ
السبانخ إحدى نباتات العائلة الرمرامية، وهي من أهم أنواع الخضراوات فى العالم، وتمتاز بأنها تتحمل البرودة بدرجة جيدة . والجذر الرئيسي للنبات يصل طوله إلى 180 سم ويمكن الحصول على جودة مرتفعة للسبانخ عند زراعتها فى تربة خصبة بالمواد العضوية والدبالية أو تربة طمية غنية بالمواد الغذائية. وتقسم السبانخ إلى مجموعتين: سبانخ شرقي وسبانخ غربي
تحتوى أوراق السبانخ على عديد من الأملاح المعدنية وخاصة الحديد واليود والكالسيوم، كما تحتوى على بروتينيات بمعدل 34 % وتحتوى على فيتامين (أ) وفيتامين (ج)
الموطن الأصلي وسط آسيا وتنتشر زراعته فى جميع الدول ذات الجو المعتدل والدول الشمالية
السبانخ تساعد على الهضم وتنشط إفرازات المعدة والكبد وغدد الإفراز الباطن
تعتبر السبانخ غذاء جيدا للناقهين (في دور النقاهة) والمصابين بفقر الدم والضعف أو الوهن المزمن وضعف الذاكرة
أملاح الفوسفور الموجودة فى السبانخ تجعلها نافعة لمن يقومون بالأعمال الذهنية، ولسكان المدن الذين يتسممون من تلوث الجو المحيط بهم
والسبانخ غذاء جيد للأطفال يساعد على النمو لوفرة الحديد والأملاح المعدنية بها
النعناع
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من فوائد النعناع :
1-يعتبر النعناع دواء منشط للقلب والدورة الدموية إذا شرب كالشاي بانتظام
كما أنه ملين للمعدة والأمعاء ومضغه يخفف من آلام الأسنان ويزيل روائح
الفم
2-للقضاء على حموضة المعدة يشرب كأس مغلي من النعناع دون إضافة السكر
3-تم استخراج خلاصة من ورق النعناع ثبت فائدتها في تهدئة الجهاز العصبي
ومكافحة آفات المعدة والجهاز الهضمي والتخفيف من الخفقان والضعف العام وطرد
الديدان من الأمعاء والتخفيف من المغص
4-النعناع يريح ا؛شاء من الغازات ويقوي عمل الكبد والبنكرياس ويسكن السعال
المستعصي ويهدئ الأعصاب وحالات الغضب وهو مزيل للأرق ومدر للبول كما أنه
هاضم جيد للطعام
5-ثبت بان النعناع يعمل على تخفيف التشنجات المعوية كما يساعد على إفراز
العصارات المعوية الهاضمة، لذا يستحب تناوله بعد الوجبات الغذائية ليساعد
على الهضم
6-النعناع يدخل في تركيب جميع المراهم الطبية المستخدمة لعلاج الأمراض
الجلدية ويساعد في تخفيف آلام الأقدام إذا وضع في الماء الساخن قبل تغطيس
القدمين فيه
7-ثبت أن النعناع مساعد أكيد في توسيع الشعب الهوائية في حالة الإصابة
بنزلات البرد لذا ينصح باستخدامه في علاج الزكام الحاد وذلك بوضع ورقة في
الماء الساخن وشربه كالشاي أو إضافة أوراقه للشاي
8-للحصول على فائدة النعناع أثناء إعداده كالشاي ينصح بعدم غلي أوراقه بل
يستحب أن يتم صب الماء المغلي على ورق النعناع وإضافة بعض السكر ثم تركه
لمدة دقائق قبل شربه....
الملوخيـــــــــة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
استخدمت ثمرة الملوخية زمنا طويلا دون أن يعرف لها اسم ويقال أن اسمها الأساسي هو الملوكية وسبب التسمية هذه الثمرة بهذا الاسم كما تذكر لنا كتب التاريخ هو أن الخليفة الحاكم بأمر الله اصدر أمرا بمنع أكل الملوخية على عامة الناس وجعلها حكرا على الأمراء والملوك فسميت (الملوكية) ثم حرف هذا الاسم إلى اسم الملوخية ·
وفي راية أخرى تقول أن أول معرفة العرب لها هو في زمن المعتز لدين الله الفاطمي حيث أصيب بمغص حاد في أمعائه فأشار أطباؤه بإطعامه الملوخية وبعد أن أكلها شفى من المرض فقرر احتكار أكلها لنفسه والمقربين منه وأطلق عليها من شدة إعجابه بها اسم ( الملوكية) أي طعام الملوك وبمرور الزمن حرفت التسمية إلى الملوخية.
يقال أن الملوخية اليابسة أكثر فائدة وغذاء للجسم من الملوخية الطازجة ، بتحليل الملوخية وجدا أن 100 غرام منها تحتوي على:
الطازجة تحتوي على 4% بروتين تقريبا
أما اليابسة فتحتوي على حوالي 22% بروتين
الملوخية الطازجة تحتوي على حوالي نصف في المائة دهون بينما اليابسة تحتوي على 2% دهون
والملوخية الطازجة تحتوي على 1.5% ألياف بينما اليابسة تحتوي على حوالي 11% ألياف
تعتبر الملوخية من أغنى الخضراوات الورقية غني بفيتامين(A) فهي تحتفظ به حتى عند الطبخ أو التجفيف
ثبت علميا بأن المادة الغروية) المخاطية) الموجودة بورق الملوخية لها تأثير ملين ومهدئ لأغشية المعدة والأمعاء ولاحتواء أوراقها على الألياف فهي تكافح الإمساك بشكل فعال وأن هذه المادة لا علاقة لها بالطاقة الجنسية كما يشاع.
تكتمل فائدة الملوخية بإضافة اللحوم لها كالحمام أو العصافير أو لحم الأغنام أو الدجاج أو الأرانب حيث ترتفع درجة مادتها الغذائية .
وثبت من الأبحاث أن تناول الملوخية يساعد على تهدئة الأعصاب وتقوية البصر وتنشيط ضربات القلب كما تساعد في علاج ضغط الدم المنخفض وهبوط الطاقة والوهن الجسدي .
تحتوي الملوخية على نسبة جيدة من فيتامين (B) الذي يحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ( الأنيميا) كما أن الملوخية تقوي الغدد الجنسية وتمنع تكون حصى المثانة والكلى والتهابات المسالك البولية .
الملوخية من أغنى الخضراوات احتواء على مادة الكاروتين بنسبة تفوق ما يوجد بالجزر ، ومادة الكاروتين تتحول في الجسم إلى فيتامين (A) الذي يساعد على زيادة مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض والذي يؤدي نقصه بالجسم إلى ضعف النظر ليلا.
الملوخية
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فوائد الملوخية
إذا كنت من الذين يكرهون الدواء، أو لا يستطيعون تعاطي أقراص المسكنات والمضادات الحيوية. أو من الذين يخافون من وخز الحقن، فيكفيك تناول "أكلة ملوخية" لتستريح من آلامك التي احتار في تشخيصها الأطباء، أو فشل في علاجها الدواء!! فقد أثبت علماء المركز القومي للبحوث بمصر أن "الملوخية" لها العديد من الفوائد الصحية، حيث تقوي القلب والنظر وتزيد الفحولة وتخفف من متاعب الجهاز الهضمي والقولون وتخلصك من قائمة طويلة من الأمراض بدون أية مضاعفات جانبية!!.
من الآن فصاعداً توقف عن الشجار مع زوجتك إذا كنت "لا تحب الملوخية" وأحرص على أن يكون هذا "الطبق" بمثابة ضيف دائم على مائدتك الغذائية!! ، ويقول الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ ورئيس قسم التغذية بالمركز القومي للبحوث بمصر: تعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنجنيز والصوديوم، وأكثر ما يميز "الملوخية" عن غيرها من النباتات الورقية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما هو الحال مع أغذية أخرى مماثلة.
وبتحليل "الملوخية" وجد أن 100جرام منها إذا كانت طازجة تحتوي 4على % بروتين، وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22% بروتين و2% دهون و11% ألياف فضلاً عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من الحديد الذي يقضي على الأنيميا وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ على الجسم والوقاية من هشاشة العظام.
أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في "الملوخية" فهو ضروري لتوليد هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.
فوائدها الصحية
ولكن كيف ينظم "طبق الملوخية" ضربات القلب ويحول دون الإصابة بالأزمات القلبية؟ يجيب الدكتور فوزي الشوبكي قائلا: الفيتامين "أ" الذي تحتويه الملوخية معروف بفوائده العديدة في الحفاظ على الجسم، فهي كنبات ورقي تحتوي على مادة "الكلوروفيل الخضراء" ومادة "الكاروتين" بنسبة أعلى من تلك الموجودة في الجزر والخس والسبانخ، وتتحول مادة "الكاروتين" في الجسم إلى فيتامين (أ) الذي يقوي جهاز المناعة ويزيد من مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض، ويقوي النظر، ويحافظ على أغشية الكثير من الأعضاء ويحميها من الشيخوخة المبكرة والتآكل. بينما يلعب فيتامين (ب) دوراً كبيراً في تحويل الغذاء الى طاقة وإفراز الأحماض الأمينية، وزيادة إفراز الهرمونات خاصة الذكورة.
كما أثبتت الدراسة توافر مادة "الجلوكوسايدز" بكميات كبيرة في نبات الملوخية مقارنة بالبصل والبقدونس والثوم، حيث إن تلك المادة المشار اليها تحتوي على مركبات "فينولية" مثل "الفلافونات" و"الجلوكوسيدات" وهي مواد تحمي الجسم مما يعرف بالشوارد الحرة الطليقة والمؤكسدة التي تعمل كعامل مختزل داخل الأوعية الدموية وتؤدي إلى تصلب الشرايين وزيادة نسبة الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، وفي بعض الأحيان التعرض للأزمات القلبية. وأكدت الابحاث أن أكل الملوخية يقلل من تلك المخاطر ويحول دون الإصابة بتلك القائمة الطويلة من الأمراض.
وعن دور "الملوخية" في علاج متاعب الجهاز الهضمي وحصوات الكلى يقول الدكتور فوزي الشوبكي: تحتوي أوراق الملوخية على مادة مخاطية تسمى "ميوسولج" وكمية كبيرة من الألياف التي تحول تلك المادة الغرائية دون حدوث مضاعفات لها لمرضى القولون العصبي، ومن يعانون من اضطرابات الهضم ومشاكل بالمعدة.
ولذلك فهي وجبة سهلة الهضم وملينة، حيث تساعد على التخلص من الإمساك وسهولة عملية الإخراج، وتخفف من الاضطرابات الهضمية لمرض الكبد والجهاز الهضمي والمتوقفين حديثاً عن التدخين، والذين غالباً ما يصابون بالإسهال أو الإمساك وتهدئ الأعصاب وتقلل من الاضطرابات العصبية وتخفض ضغط الدم وتدر البول.
ولكن ما هي علاقة الملوخية بتخفيف الاضطرابات العصبية؟
يجيب على هذا التساؤل الدكتور حسين زهدي الشافي استاذ الأمراض النفسية والعصبية قائلا: تحتوي الملوخية على كميات عالية من مادة الكاروتين وفيتامين "أ" الذي يحسن من آداء الموصلات العصبية بالجسم، كما أن مادة الكاروتين والبيتاكاروتين تساعد ايضا على إفراز هرمون "السيرتونية" الذي يحسن من الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الانسان بنوع من المقاومة الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب، ومن هنا تحفظ وجبة الملوخية حاجة الجسم اليومية من المواد المساعدة على إفراز هرمون "السيرتونين" وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الانسان بسبب ضغوط الحياة أو التعرض لأزمات نفسية أول تناول وجبة غذائية دسمة تقلل من إفراز الهرمونات المساعدة على تنشيط الموصلات العصبية داخل جسم الانسان او تعيق الغدد الهرمونية عن إفراز المواد المقاومة للقلق والتوتر والاكتئاب.
منشط جنسي ولا تتوقف فوائد الملوخية عند كونها وجبة للسعادة الزوجية، تقاوم الاكتئاب وتخفف من القلق والتوتر، فهي ايضا، كما أثبتت الدراسة، تعد من أهم الوجبات الغذائية المنشطة للقوة الجنسية.. وعن فوائد الملوخية في زيادة القدرة الجنسية وعلاج العقم يقول الدكتور أحمد عارف استاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بطب القاهرة: تحتوي الملوخية على كميات عالية من فيتامين "أ" ومادة الكلوروفيل الخضراء مقارنة بالخضروات الأخرى كالخس والجرجير والسبانخ وتعمل تلك المادة وفيتامين "أ" على مقاومة التجلط بالدم وكعامل مؤكسد للشوارد الحرة الطليقة بالجسم، ومن شأن هذه السيولة التي تحدث بالدم بعد أكل الملوخية أن تزيد من معدل تدفق الدم بالاعضاء التناسلية. وهي نفس الطريقة التي تعتمد عليها التركيبات الكيماوية للأدوية المنشطة جنسياً، وفضلاً عن كل ذلك فإن الملوخية تزيد من إفراز هرمون الذكورة "تستستيرون" وهرمون الانوثة "بروجستيرون" اللذين تفرزهما الغدد الجنسية، ومن شأن ذلك أن يؤدي الى زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضا، ولذلك تعد الملوخية منشطا جنسيا قويا وتغني عن الحاجة الى اللجوء للمنشطات الجنسية لعلاج الضعف او البرود الجنسي.
علاج للعقم واذا كان العقم ينجم في كثير من الأحيان عن ضعف التبويض لدى المرأة فإن الملوخية تحتوي على كميات عالية من العديد من المعادن وتدر البول وأهمها المنجنيز الذي يزيد من افراز هرمونات الخصوبة لدى المرأة ويبعد شبح العقم بسبب نقص هذا المعدن الهام والذي يقف وراء العديد من حالات العقم بسبب العادات الغذائية الخاطئة .
وإذا كانت "الملوخية" لها القدرة على علاج الكثير من الأمراض بسبب احتوائها على كميات عالية من المواد الطبية الطبيعية دون أية أضرار جانبية مقارنة بالأدوية الكيماوية والمعروفة بمضاعفاتها الجانبية العديدة فإنها كذلك تعد من أهم الأغذية للسيدات طوال شهور الحمل، وأوضح الدكتور أحمد عارف أستاذ طب النساء والتوليد بجامعة القاهرة علاقة "الملوخية" بالحمل قائلاً: تحقق "الملوخية" فوائد طبية وغذائية عديدة لمن يفضلون أكلها، فإذا كانت الدراسات قد أكدت أنها تخفض ضغط الدم وتقوي عضلة القلب وتزيد من إفرازات الغدد الجنسية سواء كانت ذكورية أو أنثوية، فإنها بالإضافة الى ذلك تعتبر بمثابة غذاء مثالي للأم الحامل، لكونها من أغنى الأغذية التي يتوافر فيها بكثرة فيتامين (أ) وهو من أهم الفيتامينات اللازمة للحفاظ على صحة الأم والجنين، كما ان الملوخية تحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ونقص الحديد الذي يصيب كافة النساء أثناء الحمل خاصة خلال الشهور الأولى
فوائد الفجل

الفجل الأبيض يذيب الدهون ويخلصك من سمنة الأرداف
يعتبر (كريس سميث )مستشار التغذية من أكبر أنصار الدعوة للتغذية النباتية كأسلوب غذائى للاستمتاع بالرشاقة والحيوية.
وقد قام بعمل دراسات على معظم الأغذية النباتية لمعرفة تأثيرها وأثرها على أنسجة الجسم وتوصل إلى عدة حقائق مذهلة جعلت الفجل الأبيض يأتى فى مقدمة الأغذية التى يوصى بها فى برامج إنقاص الوزن الزائد.
حيث ثبت أن الفجل الأبيض يساعد على إذابة الدهون الزائدة والتخلص منها وبالتالى المساعدة فى إنقاص الوزن الزائد.
وتعتبر سمنة الأرداف من أكثر المشاكل التى تؤرق المرأة ذات الوزن الزائد وثبت أن الفجل الأبيض يساعد فى حل هذه المشكلة عن طريق المساعدة فى إذابة الدهون فى تلك المنطقة.
وأكد كريس سميث أن الخضراوات الورقية تعتبر وسيلة فعالة لإنقاص الوزن الزائد، لذلك ينصح خبراء التغذية بألا تقل كمية الخضراوات الورقية عن 25-35% من إجمالى كمية الوجبات الغذائية سواء كانت تؤكل طازجة أو مسلوقة أو مطبوخة على أن يمثل الفجل الأبيض جزءاً من هذه النسبة لما له من تأثير فعال فى التخلص من الدهون وخاصة منطقة الأرداف.
كذلك يمكن تناول الخضراوات الطازجة بين الوجبات الغذائية دون خلل بالمحتوى السعرى المتناول يومياً، حيث إن وجود تلك الأغذية الغنية بالألياف وخاصة الفجل الأبيض يسهل عمليات حرق السعرات والدهون الزائدة وخاصة بمنطقة الأرداف.
الفجل الاحمر
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مفيد جداً للمصابين بالأنيميا، لأنه شديد الغنى بالحديد.
ومفيد كذلك للمصابين بالأمراض الجلدية، لاحتوائه على مادة الكبريت المهمة للجسم.
ومفيد كذلك للمصابين بأمراض المرارة والنقرس، لقدرته الفائقة على إذابة الدهون والأملاح.
وكذلك مفيد جداً لتقوية الشعر.
لذلك أكثروا من تناوله ، ليكون شعركم رائع الجمال، وذلك لأنه يحتوي على كلٍّ من اليود، والكبريت، والماغنيسيوم، والرافينول.
وكذلك يساعد على تحسين لون الجلد، وأعطاءه رونقاً وصفاءً.
الفجل وصحة الاسنان
كما هو معروف فإن رائحة الفجل اللاذعة تفتح الجيوب الأنفية وقد توصل العلماء إلى أن أكله قد يساعد في الوقاية من السرطان، والآن يقول العلماء إنه ربما يساعد كذلك في منع تساقط الأسنان.
وقال أحد الباحثين اليابانيين إن نفس المكونات الكيميائية التي تعطي الفجل مذاقه الحراق ورائحته النفاذة توقف نمو الميكروبات المسببة للتسوس، وأشار إلى أن الفجل يحتوي على مادة ايسوثيوسياتاتس التي تكبح نشاط أنزيم يلعب دورا مهما في تكون طبقة الجير على الأسنان. ومن الجدير بالذكر هنا أن الفجل يحظى بسمعة طيبة منذ فترة طويلة على انه يمنع جلطات الدم الخطيرة ويقلل احتمالات الإصابة بالسرطان وانه مفيد أيضا في مكافحة الأزمات الربوية
عش الغراب >> الفطر/ فوائد علاجية
اكدت دراسة مصرية ان فطر عيش الغراب يمكن ان يستخدم فى علاج عدد
من الامراض من بينها الانفلونزا بسبب احتوائه على فيتامين /سى/ كما يمكن ان يستخدم فى
علاج الاورام وتنشيط جهاز المناعة وعلاج مرض نقص المناعة المكتسبة/ الايدز/ لاحتوائه
على مركبات كيميائية مفيدة للجسم يمكن ان تعالج ضغط الدم والكوليسترول المرتفعين0
وأظهرت الدراسة التى اجراها معهد بحوث تكنولوجيا الاغذية ان فطر
عيش الغراب يحتوى على فيتامين/ سى/ ويزيد من النشاط والحيوية كما يحتوى
على مادة /كالفاسين/ التى يمكن ان تحتوى على مادة معالجة للاورام السرطانية اضافة الى احتوائه على
مواد كيماوية حيوية تنشط جهاز المناعة فى الجسم وتفيد ايضا فى علاج مرض نقص المناعة
المكتسبة/ الايدز/ بسبب احتواء عيش الغراب
على مركب /التياجلوكان/ الذى يعمل على تنشيط كريات الدم البيضاء والتى تهاجم المصاب بالمرض0
واوضحت الدراسة انه تم التأكد من فاعلية مركب /التياجلوكان/ الموجود فى فطر
عيش الغراب للحد من سرطان الثدى وعلاج الصداع والاكتئاب لاحتوائه على مجموعة فيتامينات /بى/ وامكانية
استخدامه مضاد واق للامراض الميكروبية لاحتوائه على بعض المضادات الحيوية مثل /نيبولارين/ المستخرج
من انواع الفطر وعلاج ضغط الدم المرتفع والكوليسترول 00لافتة النظر الى ان اى وجبه تحتوى على
مانسبته 5 بالمائة من فطر عيش الغراب تسهم فى خفض الكوليسترول لبلازما الدم بنسبة 24 بالمائة0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد الخضر3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: النافذة العامة :: الصحة و التغذية-
انتقل الى: