بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة، يرجى التكرم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا(ة) معنا.
أو التسجيل إن لم تكن عضوا(ة) و ترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى.
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
إدارة المنتدى.



Free CursorsMyspace Lay
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البرمجه اللغويه العصبيه للدكتور ابراهيم الفقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aya
عضو برونزي
عضو برونزي


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 25/12/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: البرمجه اللغويه العصبيه للدكتور ابراهيم الفقي   24/1/2011, 14:17


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[center]البرمجة اللغوية العصب


Neuro Linguistic Programming


تعريف البرمجة اللغوية العصبية:هي عملية فهم الانسان لنفسه و للاخرين

Ø لماذا نتعلمها:
o للتحكم في الذات و تغييرها
o التأثير في الاخرين
قال تعالى :"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

طرق حل المشكلات:
1. الطريقة الأولى:
أسأل أسئلة دقيقة عن سبب المشكلة حتى أصغر حجم المشكلة في عين صاحبها.
مثال:
صاحب المشكلة:بابا مقفلها عليا أوي
المعالج: لماذا تقول هكذا ؟ هل هو يخنقك
صاحب المشكلة: لا لا و لكنه عامل كل حاجة في البيت بpassword ؟
المعالج: يعني عامل باب الشقة ب password؟
صاحب المشكلة : لا
المعالج: عامل الثلاجة بpassword ؟
صاحب المشكلة: لا
المعالج: أمال عامل ايه في البيت بpassword ؟
صاحب المشكلة:الدش و الكمبيوتر
المعالج: الدش كله و لًا بعض القنوات فقط
صاحب المشكلة : القنوات الاباحية فقط
المعالج:طب و الكمبيوتر لما تحب تفتحه بتفتحه؟
صاحب المشكلة: أيوة بس لازم يعرف أنا هافتح على ايه و هو بيفتحهولي.
المعالج: يعني انت زعلان عشان باباك مش عايزك تتفرج على القنوات الاباحية و أي site اباحي.
صاحب المشكلة: ؟؟؟؟!!!!!!!
هكذا قام المعالج بتصغير حجم المشكلة أمام صاحبها و لكن تقوم هذه الطريقة على كسر الألفة.
2. الطريقة الثانية:
التنويم الايحائي: مخاطبة العقل اللاواعي عن طريق بناء الالفة أولا, العقل اللاواعي يتأثر بالفكرة ثم ينقلها للعقل الواعي.
3. الطريقة الثالثة:
Time line therapy : هو التعرف على جذور المشكلة و نزعها من جذورها, عن طريق التخلص من الفرضيات المسبقة.
مثال:
صاحب المشكلة: أنا لا أستطيع أن أجلس على المذاكرة أكثر من نصف ساعة على بعض.
المعالج: متى قررت ذلك , لماذا.
ثم يبدأ المعالج بالتعرف على منبع هذا القرار و سببه , ثم نزعه من جذوره.


العقل الواعي و العقل اللواعي

Ø العقل اللاواعي:
يتعلق بالذات أي بالعالم الداخلي للإنسان و هو لا يفهم المنطق و لا يميز
بين الخطأ و الصواب , إنما يعتبر كل ما لديه حقا و صوابا و لا شيء غير ذلك.
يبقي الأبواب مفتوحة طوال الوقت دون أن نعي ذلك فهو الذي يصوغ حياتنا و
مشاعرنا و نفسيتنا تبعا لتلك الرؤى و القناعات.هو المنفذ الذي يقوم بتحقيق
ما أقره العقل الواعي , فهو طاقة محايدة يمكن أن يقود صاحبه إلى الخير أو
على الشر , كل ذلك يعتمد على ما يستقر فيه.(عندما تخاطب العقل اللاواعي
يستوعب الفكرة جيدا و ينقلها إلى العقل الواعي و ينفذها.)


Ø العقل الواعي:
يتعلق بالمنطق , يدرك السبب و النتيجة و يتلقى معلوماته عن طريق الحواس و
يقابلها بما هو مخزون في العقل من معلومات سابقة, فيحلل و يركب و يستنتج و
يستقرى . أبواب العقل الواعي تفتح و تغلق بطريقة متعاقبة و لكنها مستمرة.هو
الموجه و المرشد الذي يقبل الفكرة أو يرفضها , و يعمل في حالة اليقظة فقط.


أوقات مخاطبة العقل اللاواعي

قبل النوم مباشرة(مرحلة النعس) أثناء النوم (كل ساعة يوجد 6 ثواني ينفتح فيها العقل اللاواعي

تستطيع أن تدخل الشخص الذي أمامك في العقل اللاواعي أثناء اليقظة بالطرق الاتية:

طرق فتح العقل اللاواعي
الاملال التشويش

الإملال: إحداث الإملال عن طريق خفض الصوت , و استخدام الالفاظ و ليس الافعال. (مثال: الجري – التقدم – التطور)
املال سرحان ارسال رسائل ايجابية للعقل اللاواعي
ينقلها للعقل الواعي ينفذها.

التشويش:إرباك الوعي , و تحميله معلومات متلاحقة و كثيرة

ملحوظة: عند مخاطبة العقل اللاواعي يجب أن ننقل رساءل ايجابية , خالية من النهي. مثال: لا تكون عصبي = خطأ
كن هاديء = صح
و هذا لأن العقل اللاواعي لا يستوعب النهي, فعندما تقول له "لا تكون عصبي" يتخيل العصبية و يستوعبها هكذا بدون نهي.


حديث النفس


حديث النفس: هي الرسائل الايجابية أو السلبية التي يرسلها الانسان لنفسه.
من العوامل المؤثرة على سلوك الانسان اليومي حديث النفس.
Ø حديث النفس الايجابي يتولد عنه سلوك ايجابي.
مثال :
أنا أستطيع أن أرفع راية الاسلام.
أنا أستطيع أن أكون سبب في نهضة الامة
أنا أستطيع أن أغير نفسي أو أن أكون ناجح في هذا المجال.
كل هذه أحاديث نفس ايجابية تؤثر على سلوك الانسان اليومي.
كذلك حديث النفس السلبي(أنا لا أستطيع – أنا كده و مش هاينفع أتغير) يؤثر على سلوك الانسان اليومي.
Ø عندما يدعو الانسان ربه و هو متيقن من الاجابة , يكون هذا حديث نفس ايجابي.
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " ادعوا الله و أنتم موقنون بالاجابة"
Ø عندما
يرى الانسان سلوك يريد رفضه و لكنه لا يستطيع , يجب عليه أن يرفض هذا
الشيء على الاقل بينه و بين نفسه عن طريق حديث النفس, حتى لا يتبرمج عليه
عقله فيألفه.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" من رأى منكم منكرا فليغيره , بيده , فإن لم يستطع فبلسانه , فإن لم يستطع فبقلبه و ذلك أضعف الايمان" حديث نفس
لا يجب أن يجلس الانسان مع أشخاص يفعلون المعصية بدون أن ينهى عنها لأن ذلك يؤدي إلى إلف المعصية و برمجة العقل عليها.
Ø عندما أصف أحد بصفة معينة أتصف أنا أيضا بهذه الصفة.
مثال: أنت انسان طيب , أصبح أنا أيضا طيب.
Ø الاعتقاد في قدرات من أمامي ينمي قدراته.
مثال: الاعتقاد أن الطفل الذي أتعامل معه ذكي أتعامل معه على أنه ذكي يصبح فعلا ذكي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البرمجه اللغويه العصبيه للدكتور ابراهيم الفقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: النافذة الثقافية :: تطوير الذات-
انتقل الى: